Skyscraper City Forum banner
1 - 5 of 5 Posts

·
★
Joined
·
2,688 Posts
Discussion Starter · #1 ·
Dhahran's New Stadium



Saudi Aramco will begin building 11 new state-of-the-art stadiums in January, the oil giant announced on Tuesday.
It will present on Wednesday bidding conditions for local and international companies to qualify for the project, ordered by Custodian of the Two Holy Mosques King Abdullah.

The new stadiums will be implemented in much the same way the King Abdullah Sports City in Jeddah was built, an official statement said. Saudi Aramco sources said the 11 stadiums would be completed within two years and no later than 2017.
Aramco has given a chance for local contracting companies to compete with their international counterparts in winning the projects.

However, Aramco rejected participation of Saudi consulting firms to design the stadiums, as the designing work was given to international consultants.
Most govern orates of the 11 regions — Madinah, Eastern Province, Northern Border Province, Hail, Tabuk, Al-Jouf, Baha, Najran, Jazan, Asir and Qassim — have not yet handed over plots to Aramco for building the stadiums, one source said, adding that it would delay implementation of the projects.

Dammam Mayor Fahd Al-Jubeir said his organization has allocated two million sqm of land south of Dhahran Airbase to build the stadium.

King Abdullah has authorized Saudi Aramco to build the 11 stadiums, each with a capacity to accommodate 45,000 spectators. Aramco has won the king’s confidence after it successfully carried out a number of vital projects, including the King Abdullah University of Science and Technology in Thuwal and the King Abdullah Sports City in Jeddah.

The Saudi Council of Engineers protested Aramco’s move to contract foreign consulting houses to design the stadiums by ignoring local consulting firms. “Saudi architects should have a role in building their country’s stadiums,” said Hamad Al-Shaqawi, president of the organization.

“At least 200 Saudi engineers should benefit from these projects,” Al-Shaqawi said in comments published by Al-Eqtisadiah business daily. He also commended the designing capability of Saudi architects.

King Abdullah opened the sports city in Jeddah, which is an impressive landmark on the Jeddah-Madinah Expressway, on May 1. The opening ceremony witnessed the finale of King’s Cup football tournament.

Located about 50 km from Jeddah, King Abdullah Sports City boasts the latest in large-venue technology.

Arab News

وزارة الدفاع تقدم أرضا بمساحة مليوني متر مربع لإنشاء استاد الشرقية​


نازلت وزارة الدفاع عن أرض مساحتها مليوني متر مربع، لإنشاء استاد رياضي بالمنطقة الشرقية، على غرار ملعب الجوهرة بجدة. وأوضح أمين المنطقة الشرقية، فهد الجبير، وفقاً لصحيفة "عكاظ"، أن الأرض التي تنازلت عنها الوزارة، تقع جنوب القاعدة الجوية بمدينة الظهران.

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز، وجه بإنشاء 11 ملعباً في مناطق مختلفة من بينها المنطقة الشرقية، واشترطت شركة "أرامكو" المنفذة للمشاريع على كل منطقة من المناطق المشمولة بالأمر الملكي، توفير أرض مساحتها مليون متر مربع ليقام عليها مشروع الملعب.​

Source
 

·
★
Joined
·
2,688 Posts
Discussion Starter · #2 · (Edited)
This is the International Thread : SAUDI ARABIA - Stadium and Arena Development News Keep it updated.



  1. DHAHRAN | PREP | Dhahran Stadium (45,000)
  2. MEDINA | PREP | Medina Stadium (45,000)
  3. QASSIM | PREP | Qassim Stadium (45,000)
  4. ASIR | PREP | Asir Stadium (45,000)
  5. TABUK | PREP | Tabuk Stadium (45,000)
  6. HAIL | PREP | Hail Stadium (45,000)
  7. ARAR | PREP | Arar Stadium (45,000)
  8. NAJRAN | PREP | Najran Stadium (45,000)
  9. BAHA | PREP | Baha Stadium (45,000)
  10. JOUF | PREP | Jouf Stadium (45,000)
  11. JIZAN | PREP | Jizan Stadium (45,000)
 

·
★
Joined
·
2,688 Posts
Discussion Starter · #4 ·


مخاوف في المنطقة الشرقية من ابتلاع
العقاريين أرض المدينة الرياضية





طالب عقاريون بالالتفات إلى المساحات الشاسعة لـ«المدينة الرياضية» الجديدة المزمع إنشاؤها بين محافظتي الدمام والخبر، مبدين خشية عليها من الزحف العمراني، وتحولها لاحقاً إلى «صيد سهل» في أيدي «متنفذي العقار»، وذلك بعد حسم أمر مقر أرض الإستاد الجديد، الذي سيتم إنشاؤه ضمن 11 إستاداً رياضياً على مستوى المملكة، والتي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أخيراً، بعد عقود كانت يتم الحديث فيها عن تجهيز تلك المنطقة، لتحوي إستاداً يحمل اسم «الدانة»، عقب افتتاح إستاد الملك فهد الدولي عام ١٩٨٧ في الرياض، والتجهيز آنذاك لإستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة مطلع أيار (مايو) الماضي.
ويبدو مستقبل أرض المدينة الرياضية غامضاً، خصوصاً أن مكتب الرئاسة العامة لرعاية الشباب في المنطقة الشرقية لا يملك خلفية حول موضوع إنشاء الملعب الجديد في تلك المساحة، معتبراً مصيرها في «علم الغيب»، لافتاً إلى أن هناك خطة لإنشاء مرافق تخدم فئة الشباب.
وقال مدير «رعاية الشباب» في الشرقية فيصل العبدالهادي لـ«الحياة»: «مكتب رعاية الشباب ليست لديه خلفية حول إنشاء ملعب من عدمه في المساحة البيضاء الموجودة في المدينة الرياضية الواقعة بين محافظتي الخبر والدمام»، منوهاً إلى أن مصيرها «ما زال في علم الغيب».
إلا أن عبدالهادي لفت إلى وجود نية بالتنسيق مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب وبقية المسؤولين المعنيين بشأن الرياضة والشباب في المملكة، أن تكون هذه الأراضي المخصصة كمدن رياضية، وأن ينشأ عليها كل ما يخدم الفئة المستهدفة منها، وهم الشباب الذين يشكلون النسبة الأكبر في شرائح المجتمع السعودي.
إلا أن عاملين في قطاع العقار دعوا عبر «الحياة» إلى الالتفات إلى المساحات الشاسعة الواقعة ضمن «المدينة الرياضية»، مشيرين إلى أن «الزحف العمراني بدأ يحاصر تلك المنطقة، ووجودها طوال المدة الماضية من دون الإفصاح عن المشاريع المعتمدة لها يثير الشكوك حول تحولها إلى صيد سهل في أيدي «متنفذي العقار».
وقال العقاري سلام العجمي: «كان من الأولى استثمار تلك المنطقة في بناء الإستاد الجديد، وبما أنه تم اختيار أرض أخرى للملعب، تقع جنوب القاعدة الجوية بالقرب من طريق الخليج العربي، بات لزاماً الإفصاح عن المشاريع التي سيتم بناؤها على تلك المساحات في المدينة الرياضية، خصوصاً أن المد العمراني بات يحاصرها، ما يجعلها هدفاً لمتنفذي العقار».
ووافق العقاري سعد مفرح ما ذهب إليه نظيره العجمي، مشدداً على أهمية «استثمار تلك المناطق في مصلحة الشباب وتلبية حاجاتهم»، موضحاً أن «المد العمراني الممتد بين الخبر والدمام سيكون مشجعاً على جذب الجمهور، بدلاً من وضع الملعب بجوار القاعدة الجوية»، متسائلاً: «ما الذي يعيب أن تضم المدينة الرياضية الملعب الجديد؟ وما الذي توفره الأرض المختارة وتفتقده تلك المساحات؟».
بدوره، ذكر أستاذ الهندسة المدنية في جامعة الدمام الدكتور سعد عيبان لـ«الحياة»، أن «اختيار موقع أي مشروع خاضع لطبيعة المشروع ذاته، فليس من المعقول أن يتم الاختيار اعتباطياً»، لافتاً إلى أن «البنية التحتية والتخطيط العمراني عاملان رئيسان في اختيار موقع الإستاد الجديد»، منوهاً إلى أن «ملاحظات غير المتخصصين ليست نابعة من تصورات متكاملة، ولكنها حسابات بسيطة حول بعد الموقع وقربه من قلب المدينة، فيما البعد لا يتجاوز 25 دقيقة بين الدمام والمقر الجديد».
المدينة الرياضية

حـــياة
 

·
★
Joined
·
2,688 Posts
Discussion Starter · #5 ·
غرفة الشرقية تدعو إلى إشراك المقاول السعودي في إنشاء الملاعب الجديدة
Google translate:
The Commission on Contracting in the East Room on the importance of finding a suitable formula to enter the major national companies as contractors in the creation and construction of stadiums eleven intends General Presidency for Youth Welfare created in a number of regions of the Kingdom, to implement the royal command in this regard. And saw members of the Committee at their recent meeting yesterday that the stadiums national projects, serving the youth sector in the Kingdom, should fall within the localization strategy adopted by the wise government, and that intervention in support of the private sector institutions, and check additional value to the national economy, by attracting more national experiences of engineers and contractors Saudis and others in the implementation of national projects. She explained that Saudi companies have the potential good that qualifies them for the implementation of these projects, or participate in its implementation. On the other hand, the Committee expressed reservations on the step taken by the Indian government and the judge to impose a minimum salaries of Indian labor, and felt that this decision hurt the Saudi companies, although salaries Arabia for employment the highest among the GCC countries.

أكدت لجنة المقاولات في غرفة الشرقية على أهمية إيجاد صيغة مناسبة لدخول الشركات الوطنية كمقاولين رئيسيين في إنشاء وتشييد الملاعب الأحد عشر التي تزمع الرئاسة العامة لرعاية الشباب إنشاءها في عدد من مناطق المملكة، تنفيذا للأمر الملكي السامي بهذا الخصوص. ورأى أعضاء اللجنة في اجتماعهم الأخير أمس الأول أن الملاعب مشروعات وطنية، تخدم قطاع الشباب في المملكة، وينبغي أن تدخل ضمن استراتيجية التوطين التي تتبناها الحكومة الرشيدة، وأن تدخل في إطار دعم مؤسسات القطاع الخاص، وتحقق قيمة إضافية للاقتصاد الوطني، من خلال استقطاب المزيد من الخبرات الوطنية من المهندسين والمقاولين السعوديين وغيرهم في تنفيذ المشروعات الوطنية. وأوضحت أن الشركات السعودية تملك الإمكانات الجيدة التي تؤهلها لتنفيذ هذه المشاريع، أو المشاركة في تنفيذها. وعلى صعيد آخر، أبدت اللجنة تحفظا على الخطوة التي اتخذتها الحكومة الهندية والقاضية بفرض حد أدنى لرواتب العمالة الهندية، ورأت أن هذا القرار يضر الشركات السعودية، رغم أن الرواتب السعودية للعمالة الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي.
 
1 - 5 of 5 Posts
Top