SkyscraperCity banner

1 - 20 of 65 Posts

·
Registered
Joined
·
469 Posts
Discussion Starter #1
.
.
.
.
.
مشروع دار الهجرة
المدينة المنورة : 55 مليارا لإنشاء 100 برج سكني وإداري .
.
.
.
.
.
تطورها شركة دار الهجرة للتنمية والاستثمار العقاري المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة

فيصل بن سلمان يضع أساس 100 برج سكني وإداري بتكلفة 55 مليارا

.
.
.
.
.
يضع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم الثلاثاء حجر الأساس لمشروع شركة دار الهجرة للتنمية والاستثمار العقاري المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بتكلفة تصل إلى 55 مليار ريال.

وأوضحت وزارة المالية أن المشروع الذي يقام على مساحة 1.6 مليون متر مربع سينفذ خلال عامين ويضم 100 برج بواقع 20 برجًا إداريًا و80 برجًا سكنيًا وأدوارًا متكررة تصل إلى أكثر من 30 دورًا وسيتسع لنحو 120 ألف حاج مع تأمين إقامة آمنة ومريحة وتوفير جميع الخدمات.

وأضافت أن المشروع سيضم 76 فندقًا بدرجة أربعة نجوم، وستة فنادق بدرجة خمسة نجوم توفر 40 ألف غرفة لاستقبال حجاج من مختلف الجنسيات، كما يضم المشروع مكاتب حكومية وإدارية وتجارية تستوعب نحو 31 ألف موظف، فيما تم تجهيز الموقع بمستشفى تصل قدرته الاستيعابية لنحو 400 سرير يخدم المشروع والمناطق المجاورة وتؤمن محطة ترانزيت ذات موقع مركز النقل لنحو 84 ألف حاج كحد أقصى من وإلى المسجد النبوي الشريف بواسطة سكة حديد مرتفعة فوق مستوى الشوارع ومحطة باصات.
.
.
وقالت الوزارة: إن المشروع سيضم المكاتب الإدارية لبعثات الحج وكذلك المؤسسة العامة للإدلاء ومؤسسات الطوافة والنقابة العامة للسيارات ووكالة السفر والسياحة والبعثات الطبية والعديد من الخدمات المميزة التي تتواكب مع أهمية المشروع كما سيضم محطة لنقل الأمتعة تمكن الحاج والزائر من تسليم أمتعته واستلامها في بلده مباشرة.

وأوضحت أن المشروع ينفذ على ثلاث مراحل، الأولى تتعلق بالبنية التحتية وتم تسليمها للمقاول، والثانية للمكاتب الإدارية ومبنى وزارة الحج ولجنة الحج المركزية في المدينة يبدأ العمل بها قبيل الحج، والثالثة الخاصة بالأبراج السكنية يبدأ العمل بها بعد موسم الحج.

ولفتت وزارة المالية الانتباه إلى أن المشروع يمثل واحدًا من مجموعة كبيرة من المشروعات المقترحة لإعادة تأهيل المنشآت التي نقلت من مكانها ضمن مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للتوسعة الكبرى للمسجد النبوي وساحاته والعناصر المرتبطة بها
 

·
Registered
Joined
·
469 Posts
Discussion Starter #2
.
.
.
بدء أعمال مشروع "شركة دار الهجرة للتنمية والتطوير العقاري" بالمدينة المنورة الثلاثاء القادم.
.
.
قالت وكالة الأنباء السعودية "واس" إن الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة سيضع يوم الثلاثاء القادم، حجر الأساس لمشروع شركة دار الهجرة للتنمية والاستثمار العقاري المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بتكلفة تصل لـ 55 مليار ريال.

وأبرز ملامح هذا المشروع وفق ما أعلنت وزارة المالية:

- سيقام على مساحة 1.6 مليون متر مربع، وسيضم 100 برج: بواقع 20 برجًا إداريًا و80 برجًا سكنيًا وأدوار متكررة تصل إلى أكثر من 30 دورًا.

- سينفذ المشروع خلال عامين.

- سيتسع لنحو 120 ألف حاج مع تأمين جميع الخدمات.

- سيضم 76 فندقًا بدرجة 4 نجوم، و 6 فنادق بدرجة 5 نجوم توفر 40 ألف غرفة لاستقبال الحجاج.

- سيضم المشروع مكاتب حكومية وإدارية وتجارية تستوعب نحو 31 ألف موظف.

- تم تجهيز الموقع بمستشفى تصل قدرته الاستيعابية لنحو 400 سرير يخدم المشروع والمناطق المجاورة.

- محطة ترانزيت لنقل نحو 84 ألف حاج كحد أقصى من وإلى المسجد النبوي الشريف بواسطة سكة حديد مرتفعة فوق مستوى الشوارع ومحطة باصات .

هذا وسيضم المشروع المكاتب الإدارية لبعثات الحج، ومكاتب الطوافة، والسفريات، وخدمات الحجاج.

وسيتم تنفيذ المشروع على 3 مراحل:

الأولى: تتعلق بالبنية التحتية وتم تسليمها للمقاول.

الثانية: للمكاتب الإدارية ومبنى وزارة الحج ولجنة الحج المركزية بالمدينة ويبدأ العمل بها قبيل الحج.

الثالثة: الخاصة بالأبراج السكنية يبدأ العمل بها بعد موسم الحج
.
.
.
.
 

·
Registered
Joined
·
387 Posts
ركز في المبلغ 55 مليار .. يعني حتى العدد 100 برج قليل

لانه يقول في الخبر يصل الى 30 طابق .. يعني بتكون مابين 15 دور الى 30 طابق
 

·
Registered
Joined
·
210 Posts
دشن الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة المنورة، البارحة، مشروع شركة دار
الهجرة المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بوزارة المالية، وذلك بحضور الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، والدكتور بندر الحجار وزير الحج.

وذكرت وزارة المالية في بيان صحافي أن هذا المشروع العملاق يعد واحداً من مجموعة كبيرة من المشاريع المقترحة لتطوير المدينة المنورة وتعويض المنشآت التي أزيلت من موقعها بعد دخولها في مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للتوسعة الكبرى للمسجد النبوي الشريف وساحاته والعناصر المرتبطة بها، وتهدف لدعم أهميتها كمقصد للزوار الذين يفدون إليها بعد تأدية فريضتي الحج والعمرة لزيارة المسجد النبوي والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم.

وتبلغ مساحة موقع المشروع نحو مليون وستمائة ألف متر مربع ويقع على بعد ثلاثة كيلومترات جنوب غرب المسجد النبوي الشريف، ويبعد نحو 3 كيلو مترات من الميقات، و900 متر من مسجد قباء، ويضم المشروع الأضخم لصندوق الاستثمارات العامة نحو مائة برج إداري وسكني ليتسع عند اكتماله لما يزيد عن 120 ألف نزيل موزعين على 40 ألف غرفة من درجة الأربعة والخمسة نجوم، ومصنفة إلى غرف نموذجية للضيوف وتصل القدرة الاستيعابية للغرفة الواحدة فيها لثلاثة أسرة، كما تشمل غرفاً وأجنحة لرجال الأعمال، ويحتوي كل فندق على صالة واسعة للاستقبال وصالات للانتظار بطابع معماري فريد، بجانب المطاعم، والمقاهي ومراكز الأعمال لتلبية حاجات جميع النزلاء.

كما زودت هذه الفنادق بأعداد مصاعد مدروسة تؤمن حركة انتقال عمودي سريع تلبي حاجات النزلاء في الوصول إلى الدور الأرضي لتأدية الصلوات في أوقاتها، كما يشمل المشروع مبنى لوزارة الحج ولجنة الحج المركزية بالمدينة المنورة المطل على طريق الهجرة، إضافة إلى المكاتب الإدارية لبعثات الحج والمؤسسة الأهلية للأدلاء، ومؤسسات الطوافة، والنقابة العامة للسيارات، ووكالة السفر والسياحة، والبعثات الطبية.

وتصل القدرة الاستيعابية لهذه المكاتب مجتمعة إلى نحو 31 ألف موظف، وقد تم تخصيص الأدوار السفلية لمواقف السيارات، إضافة إلى الخدمات الإلكتروميكانيكية، إضافة إلى أنه تم تصميم المسجد الكبير في الناحية الجنوبية الشرقية من المشروع ليتسع لنحو 15 ألف مصلٍ، وكذلك مستشفى في الناحية الغربية تصل قدرته الاستيعابية لنحو 400 سرير يخدم المشروع والمناطق المجاورة، إضافة إلى المطابخ والمغاسل المركزية التي تقدم خدماتها داخل المشروع، وكذلك محطة لنقل الأمتعة تمكن الحاج والزائر من تسليم أمتعتهما وتسلّمها في بلده مباشرة، ويتوسط المشروع محطة نقل مركزية ومركز تجاري وتتميز هذه المنطقة بسهولة الوصول إليها، وتؤمّن محطة النقل لنحو 84 ألف حاج من وإلى المسجد النبوي الشريف بواسطة محطة "مترو" ذات مسار مرتفع وباصات ترددية، أما الباصات المحلّية التي تقتصر خدماتها داخل حدود المشروع فتؤمّن نقل الحجاج من الفنادق التي يقيمون فيها إلى محطة "المترو" المذكورة وترتبط المحطة بالمركز التجاري مباشرة، ما يسهل الوصول إليه، ويتألف هذا المركز من ثلاثة أدوار تمتد على مساحة 71 ألف متر مربع، روعيت في ذلك المعايير البيئية من أسقف تسمح بدخول الضوء الطبيعي بشكل مدروس يضفى جمالاً على الموقع، إلى جانب ساحات مكشوفة ومساحات خضراء مفتوحة.

المصدر
 

·
Makkah Reporter
Joined
·
19,571 Posts
Madinah Governor inaugurates
project of Dar Al-Hijrah Company

Project to serve visitors of the Prophet's Mosque
can accommodate more than 120,000 guests


Madinah, Ramadan 26, 1435, July 23, 2014, SPA

Prince Faisal bin Salman bin Abdulaziz, Governor of Madinah Region and Chairman of Madinah Development Commission, inaugurated here yesterday evening the project of Dar Al-Hijrah Company owned by Public Investment Fund of Ministry of Finance, in the presence of Minister of Finance Dr. Ibrahim Abdulaziz Al-Assaf and Minister of Hajj Dr. Bandar bin Mohammed Hajjar.

The Ministry of Finance said in a press statement that this giant project is one of wide ranges of proposed projects for the development of Madinah and a compensation for the facilities removed from their location after entering in the project of the Custodian of the Two Holy Mosques King Abdullah bin Abdulaziz for the grand expansion of the Prophet's Mosque and its precincts aiming to serve visitors of the Prophet's Mosque after performing Hajj and Umrah rituals.

The project is located on an area of one million six hundred thousand square meters, three kilometers southwest of the Prophet's Mosque, about 3 kilometers from Miqat, and 900 meters from Quba Mosque.

The project includes about one hundred administrative and residential towers that can accommodate more than 120,000 guests distributed to 40,000 rooms of grade four and five-stars.

Each hotel has a wide reception lounge, waiting halls, restaurants, cafes and business centers.

The project also includes a building of Ministry of Hajj and Central Hajj Committee in Madinah; administrative offices of Hajj missions; Guides National Foundation; Tawafah (Circumambulation) Foundation; Motor General Syndicate; Travel and Tourism Agency, and medical missions.

The offices can accommodate 31,000 employees.

For his part, the Minister of Finance and Chairman of Board of Directors of Public Investment Fund, Dr. Ibrahim Al-Assaf expressed his thanks and appreciation to the Custodian of the Two Holy Mosques King Abdullah bin Abdulaziz Al Saud for his approval of the project of Dar Al-Hijrah Company, also expressing his pride of the approval that Public Investment Fund implements the project.

He described in a press statement the project as unique in many ways, saying, "The project is the largest one to be implemented by the Public Investment Fund in Madinah. It is unique as it serves pilgrims, Umrah performers and visitors and unique in its design and time".

Minister Al-Assaf pointed out that this project will serve visitors of Madinah and citizens as a private sector and it will be ready within two years, noting the construction of a hospital that can accommodate 400 beds to serve the project and surrounding area

For his part, the Minister of Hajj Dr. Bandar Hajjar praised the Government of the Kingdom under the leadership of the Custodian of the Two Holy Mosques King Abdullah bin Abdulaziz Al Saud, the Crown Prince and Deputy Crown Prince for its blessed role in the service of the Two Holy Mosques and care for pilgrims, Umrah performers and visitors.

The Minister said in a press statement, "Allah Almighty bestowed upon the Kingdom of Saudi Arabia the grand blessing and honor in the service of pilgrims, Umrah performers and visitors who come from all over the world to perform their rituals''.

He praised Allah Almighty that the Kingdom's leadership has given top priorities to the reconstruction of the Two Holy Mosques, care for their visitors, and the provision of all means of security and prosperity for pilgrims, Umrah performers and visitors so that they can perform their rituals easily and comfortably.

The Minister of Hajj said that these projects are unprecedented in terms of area, quality and speed of implementation, including this giant project assigned for receiving and bidding farewell to pilgrims, Umrah performers and visitors to Madinah.

http://www.spa.gov.sa/English/print.php?id=1256474
http://www.spa.gov.sa/English/print.php?id=1256484
http://www.spa.gov.sa/English/print.php?id=1256498

 

·
Registered
Joined
·
1,210 Posts
55000000000 /100 = 550000000 :eek:hno:


خمس مائة وخمسون مليون ريال تكلفة البرج الواحد

مركز الملك عبدالله المالي كلف 28 مليار ويضم اكثر من 80 برج

فيه حاجة غلط
 

·
Registered
Joined
·
469 Posts
Discussion Starter #12
تكلفة البرج الواحد ليس ٥٠٠ مليون لأنك نسيت محطة المترو المركزية وتوجد محطات للباصات أيضاً ومسجد


وحتى المستشفى و76 فندقا ومكاتب حكومية وادراية وتجارية وخدمات وغيره
كأنه مدينة :nuts:
 

·
Makkah Reporter
Joined
·
19,571 Posts
Massive housing project launched in Madinah


HOUSING BONANZA: Madinah Gov. Prince Faisal bin Salman presses a button
to launch the Dar Al-Hijrah real estate project in the city on Tuesday.​
Thursday 24 July 2014

Madinah Gov. Prince Faisal bin Salman launched a massive real estate project here Tuesday, which is estimated to cost SR55 billion.

The project, comprising 100 residential towers with four-star to five-star hotels, will accommodate more than 120,000 people. The state-owned Public Investment Fund is financing the project.

Finance Minister Ibrahim Al-Assaf, Haj Minister Bandar Hajjar and other senior government officials attended the launching ceremony. The project will create an additional 40,000 rooms near the Prophet’s Mosque in Madinah to meet the needs of visitors.

The building will also house the Haj Ministry’s branch office in Madinah, the office of the Higher Haj Committee, other related Haj agencies, office of the Saudi Commission for Tourism and Antiquities and offices of the Tawafa organizations for pilgrims from different countries.

The Ministry of Finance revealed that the project, named Dar Al-Hijrah, is being built on an area covering 1.6 million square meters, adding that it would take two years to complete. Of the 100 towers, 20 will be used for administrative purposes and 80 for residential purpose. Each building would have 30 floors.

According to the ministry, the project will also include 76 four-star hotels and six five-star hotels offering rooms for 40,000 people. The government offices are designed to accommodate 31,000 employees.

The project will also house a 400-bed hospital. A railway station would also be built to transport up to 84,000 pilgrims daily to and from the Prophet’s Mosque on lines elevated above the streets and bus station.

Project in 3 phases

The project would be implemented over three phases, the ministry said.

The first phase would include the foundation building process.
The second phase would see the building of offices for the Ministry of Haj, which would open before the next Haj season.
The third phase involves the construction of residential buildings, which would open after next year's Haj season.

The project site has already been handed over to contractors.

The project is part of projects ordered by Custodian of the Two Holy Mosques King Abdullah to expand and upgrade the Prophet's Mosque and surrounding areas.

http://www.arabnews.com/news/saudi-arabia/606781

 

·
Registered
Joined
·
469 Posts
Discussion Starter #15
.
.
.
.
«المالية»و«الحج» تشكران المقام السامي لموافقته على مشروع «دار الهجرة»

المدينة المنورة - سالم الأحمدي


رفع وزير المالية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة الدكتور إبراهيم العساف شكره وتقديره وأعضاء مجلس إدارة الصندوق لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على موافقته أيده الله على مشروع شركة دار الهجرة المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بوزارة المالية، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة مساء اليوم، معبرا عن اعتزازه كذلك بالموافقة على أن يقوم صندوق الاستثمارات العامة بتنفيذه.

ووصف العساف في تصريح صحفي مشروع شركة دار الهجرة بأنه مشروع فريد من عدة نواح وقال: "إن المشروع هو أكبر مشروع يقوم صندوق الاستثمارات العامة بتنفيذه في المدينة المنورة، وفريد لأنه يخدم الحجاج والمعتمرين والزوار وفريد في تصميمه وفي التوقيت".

وأضاف الوزير العساف أن هذا المشروع سيخدم زوار المدينة المنورة والمواطنين كقطاع خاص وغيرهم وخصوصا مع إعادة التخطيط بالمنطقة المركزية مع توسعة خادم الحرمين الشريفين للمسجد النبوي، مبديا تطلعه بأن يكون المشروع جاهزا بمشيئة الله خلال سنتين ليقدم الخدمة للزوار عندما يتم إزالة بعض الفنادق والمنشآت المحيطة بالحرم النبوي، مشيراً إلى أن المشروع جزء من منظومة متكاملة لتطوير المدينة المنورة وكذلك الخدمات للزوار والحجاج والمعتمرين. وأفاد العساف أن المشروع يتكون من عدة عناصر من ضمنها مبان إدارية كبرى وفنادق من الدرجة الرابعة والخامسة وخدمات كبرى من محطة قطار للمترو تربط المشروع بالحرم وكذلك طرق سريعة إضافة الى الخدمات الاخرى خاصة بناء مستشفى يتسع ل400 سرير يخدم المشروع والمنطقة المحيطه، مؤكداً أن المشروع منظومة متكاملة ومن المتوقع أن يكون له اقبال كبير.

وقال وزير المالية: "لقد كان هناك تنسيق متكامل بين صندوق الاستثمارات العامة والجهات المعنية خاصة إمارة منطقة المدينة المنورة والهيئة العليا لتطوير المدينة المنورة ووزارة الحج وكانوا شركاء لنا في التصميم واختيارالعناصر المختلفة للمشروع".

من جهته نوه وزير الحج الدكتور بندر حجار بالدور المبارك الذي تضطلع به حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله في بالحرمين الشريفين ورعاية قاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزوار.

وقال حجار في تصريح صحفي عقب تدشين صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المدينة المنور مشروع شركة دار الهجرة المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بوزارة المالية: "لقد شرف الله سبحانه وتعالى المملكة بنعمة كبرى وشرف عظيم هو خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين والزوار الذين يفدون من جميع أنحاء العالم لأداء مناسكهم، لقد انعكس اهتمام خادم الحرمين الشريفين في العديد من المشروعات التي نفذت في عهده الزاهر في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة".

وأكد وزير الحج أن هذه المشاريع لم يسبق لها مثيل من حيث المساحة والجودة وسرعة الإنجاز، ومن بينها هذا المشروع العملاق المخصص لاستقبال وتوديع الحجاج والمعتمرين والزوار في المدينة المنورة.

وقال الوزير حجار جاءت موافقة المقام السامي الكريم على إقامة هذا المشروع بحيث يكون من أهدافه، تخفيف التكدس، والازدحام في المنطقة المركزية، وشمولها بجميع الإدارات الحكومية التي تقدم خدماتها المباشرة للحجاج، بحيث إن جميع الأجهزة تتوفر في هذه المدينة بالإضافة إلى مبان مخصصة لبعثات الحج، وشركات الطيران وشركات العمرة، وغيرها من الشركات التي تخدم القطاع الخاص، مشيداً بالموافقة السامية على أن تقوم وزارة المالية ممثلة بصندوق الاستثمارات العامة بتنفيذ المشروع.
.
.
.
.
 
1 - 20 of 65 Posts
Top